معلومات غسالات الأطباق 2012 غسالات
تتنوع الجلايات في أنواعها وفقاً لحجمها وميزاته



أنواع الجلايات
تتنوع الجلايات في أنواعها وفقاً لحجمها وميزاتها وهي...

الجلاية المدمجة:
تستوعب هذه الجلاية عدد أقل من الجلاية البسيطة حيث أن عدد برامجها أقل وهي أقل كفاءةً من الجلاية الأكبر حجماً وخصوصاً في مرحلة التجفيف، هذا النوع مفيد بحال كانت عائلتك صغيرة أو مساحة المطبخ صغيرة.

الجلايات البسيطة:
إن كانت الجلايات كبيرة الحجم زيادة على حاجتك فعليكي بالجلاية البسيطة المناسبة للعائلة صغيرة ومطبخ صغير على الرغم من أنها تستوعب عدداً أقل (حوالي تسعة بدلاً من اثني عشر إلى أربعة عشر حيز من النوع كبير الحجم). وهي تتمتع بكل البرامج الخاصة بالأنواع الكبيرة بما في ذلك الرقابة الالكترونية المزودة بأجهزة التوقيت، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من البرامج الغسل ومؤشر لدرجات الحرارة وللملح وللشطف، ولها سلال قابلة للتعديل. فهي تنافس من حيث الأداء والكفاءة في استخدام الطاقة نظرائها من الحجم الكبير.

الجلايات المحمولة:
يتوفر في وقتنا الحالي نماذج ممتازة من الجلايات المحمولة حيث تتميز المرتفعة الثمن منها بميزات عديدة كالجلايات العادية وهي مزودة بعجلات مما يجعل من السهل نقلها وحفظها عندما لا تكون قيد الاستعمال. وهي قابلة للوصل بمورد الماء وبقبس الكهرباء وتأتي مع وصلات خاصة بحيث يمكنك وصلها بصنبور الماء وللتصريف يمكنك تمديد وصلة لبالوعة المطبخ. الجلاية المحمولة خيار ممتاز إن كانت مساحة المطبخ صغيرة أو للمستأجرين وبهذه الحالة يمكن أخذها بسهولة عند الانتقال.

جلاية بدرجين:
وهي جلاية بحجم كبير بسعة 12 حيز تقسم لقسمين أو درجين في كل واحد 6 أماكن ولها عدة استعمالات حيث يمكنك ملؤها كلها لاستخدامها بالشكل الاعتيادي أو يمكنك استخدام الدرجين لغسل أنواع متعددة من الأنواني بنفس الوقت على سيبل المثال يمكنك غسل الأطباق والكؤوس في درج والمقالي والطناجر في درج آخر، أو يمكنك استعمال الصحون النظيفة من درج وجليهم في الدرج الآخر وهذا النوع من الأنواع الباهظة الثمن.

الجلايات التجارية:
تستخدم عادةً في المطاعم والفنادق ولها حيز أوسع بكثير من الجلايات المنزلية وتعمل بدرجات حرارة مرتفعة جداً ودورة الغسيل فيها قصيرة قد تتراوح بين 90 ثانية وعدة دقائق ولها عدة رفوف. وهي مكلفة من حيث كمية المياه والطاقة الكهربائية كما أنها مضادة للتلف والتآكل وتتوفر عند الشركات التي تزود تجهيزات الفنادق والمطاعم.




التجديد والبعد عن النمطية مطلوب دائماً فى عالم الديكور بأى جزء من المنزل حتى وإن كان ممر ضيق ، وهذا ما يؤكده خبراء الديكور .

ويظهر فى الصورة بعض التغيرات فى الغرفة حيث تم تجزئتها إلى جزئين ، تحول أحدهما إلى مطبخ مضياف والآخر إلى غرفة طعام ، وتم الفصل بواسطة حاجز شكل أحد رفوف المطبخ وهو على شكل حرف (ل)، لكن هناك حالة من الوحدة بين الجزأين تجمعهما فكرة عصرية ، كما ذكرت "مجلة الجزيرة" .

تظهر حجرة الطعام ما يشبه مطعماً للوجبات السريعة ، حيث نجد طاولة استندت إلى عمودين اثنين شكل مسند واحد، وكذلك كراسي عصرية مريحة من اللون الأحمر لف بهما محيط الطاولة.

أما المطبخ فشكلت أجزاء كبيرة منه خزائن ولا سيما في الجزء السفلي منه أما الأجزاء العلوية فبقيت بدون رفوف ، كما يحتوى المطبخ أيضاً على خزائن كبيرة مصنوعة من الخشب متراصة بيضاء اللون شكلت قاعدة مسطحات كونت كل جزء على حداه ، يؤلف وظيفة مختلفة حيث خصص جزء لإعداد الطعام وجزء لترتيب أدوات المطبخ وجزء خصص لمغسلة الأواني والتنظيف.

أما أرضية المطبخ فغطيت بطبقة رقيقة من اللون الخشبي لكن تنوعت درجاته بين البني الغامق والأصفر.